كيف تقوم بالإحماء الصوتي: نصائح بسيطة وأساسيّة

تعتبر عمليات الإحماء الصوتية ذات أهميّة كبرى للحفاظ على سلامة صوت المغني ودوام جماليّته. تعرف على بعض النصائح الأساسية للحفاظ على صوتك قويًا وصحيًا، وابدأ رحلة جديدة!

كيف تقوم بالإحماء الصوتي: نصائح بسيطة وأساسيّة

الغناء فنّ ينغمس فيه الكثيرون منا في حياتهم اليوميّة، سواء كان لك صوت ملائكي أو كنت لاتعرف شيئا عن الموسيقى والنّغمات، يمكن للغناء أن يكون سبيلا للتواصل بين الناس من مختلف الأعمار والثقافات واللّغات.

سواء كنت مغنّيا مبتدئا أو محترفا، يجب عليك أن تعلم أنّ جسمك بأكمله هو ألتك الموسيقيّة، ومعرفتك به ووظائفه تؤثّر مباشرة على أدائك الفنّيّ. لهذا السّبب، سنتعرّف معا على كيفيّة القيام بالإحماء الصوتي، ولماذا يعتبر ذلك مهمّا جدّا.

ماهي تمارين الإحماء الصوتي؟

يعرّف الإحماء الصوتي بكونه "مجموعة من التّمارين التي تهيّء الصوت للغناء، التمثيل، أو غير ذلك".

"ماذا تفعل لتقوية أي عضلة من عضلات جسمك؟ تقوم بجملة من التّمارين! الإحماءات الصوتيّة فعّالة حدا، وأريد أن أشجعك بشدّة على القيام بهذه الإحماءات لأن هذا شديد الأهميّة لصوتك. إنه يرفع صوتك أعلى وأقل مما تفعل عادة. صوتك يتطلب التمرين ". - ستيفي ماكي (مدرب صوتي لمطربين مثل سيلينا جوميز وجنيفر لوبيز وغيرهم.)

في معظم الأوقات، عادة ما يكون هناك عدد قليل من تمارين الإحماء الصوتية المنتظمة التي تخلق التناغم بين صوتك وعقلك وأذنيك. إن أديت بنحو مثالي، ستجعلك متصلا بكل قدراتك قبل الأداء وستمكّنك من الوصول لﻷعلى وأسفل الطبقات الصوتيّة في مقطوعتك.

ماهي أهمّية تمارين الإحماء الصوتي؟

قد تتساءل لماذا يعتبر القيام بعمليات الإحماء الصوتية ضروريا في كل بداية. الأمر بسيط للغاية حقًا، بنفس الطريقة التي لا تتوقع بها أن يذهب عداء ماراثون مباشرة إلى سباق الماراثون، أو أن يذهب راقص إلى أدائه مباشرة، أو أن يذهب رياضي محترف مباشرة إلى لعبة بعد أن خرجوا من السرير. ، لذلك لا ينبغي للمغني أن يذهب مباشرة إلى الغناء بدون الخطوات الصحيحة.

تتكون الحبال الصوتية من عضلات، ومثل أي رياضي تحتاج إلى تحضير عضلاتك للتمرين والإجهاد الذي ستتلقّاه أثناء التدريب أو الحدث الموسيقي أو الحفلة. يسمح الإحماء للعضلات بالاسترخاء، بل يمكن أن يجعل منك مغنيًا أفضل. كلما مارست تقنيات الإحماء، كلما أصبحت أفضل في أدائك.

ليس ذلك فحسب، بل يمكن أن يساعد في إطالة الوقت الذي تقضيه في الغناء من خلال إضعاف احتمال أن تجهد حبالك الصوتية. إذا لم تقم بإحماء صوتك قبل الغناء، فمن المحتمل أنك تواجه مشكلة أكبر في الوصول للطبقات المرتفعة أو المنخفضة ، أو أنّ حبالك الصوتية تتعب بسرعة.

من خلال تهيئة صوتك، تكون أيضًا أفضل استعدادًا للغناء بأنماط أو سجلّات مختلفة.

كيف تقوم بالإحماء الصوتي؟

الآن بعد أن فهمت السبب، فلنتحدث عن كيفية القيام بالإحماء الصوتي! هناك العديد من التقنيات التي يوصي بها العديد من المحترفين، ومن أفضل عمليات الإحماء الصوتية وأكثرها شيوعا هي ممارسات مثل التدرّب على أشكال الحروف المتحركة أو الطنين أو ترنجات الشفاه أو صفارات الإنذار الصوتية أو الشرائح.

أشكال الحروف المتحركة:

يركز الكثيرون على أشكال الحروف المتحركة، ويتعلمون غناء كل حرف متحرك بوضوح في نغمات مختلفة لتحسين صدى صوتهم. تعتبر مثل هذه الأساليب رائعة لتمكينك من الغناء بسهولة في طبقات أعلى أو أخفض من الطبقات التي يكون من المريح الوصول إليها عادة.

الطنين:

يعد الطنين من أفضل عمليات الإحماء الصوتية لأنه لا يشكل ضغطًا كبيرًا على أحبالك الصوتية. ضع طرف لسانك خلف أسنانك الأمامية السفلية وقم بالهمهمة لأعلى ولأسفل على المقياس الكبير مع إبقاء فمك مغلقًا.

ترعيش الشفاه:

بكل بساطة، قم بإصدار صوت زورق آلي بجعل شفتيك تهتز أثناء نفخ الهواء عبر أنفك وفمك.

صوت صفارة الإنذار:

تُصدر تقنية صفارات الإنذار الصوتية صوت "أووو" أثناء الانزلاق من أدنى طبقة في النطاق الخاص بك إلى الأعلى والعودة للأسفل مرة أخرى. هذا مشابه جدًا للشريحة الصوتية، فقط في الشريحة الصوتية، أنت تركّز فقط على غناء النغمة المنخفضة والعالية في السجل، وليس كل نغمة بينهما.

فيما يلي مثال على شريحة صوتية:

نصائح مفيدة

هناك بعض الأشياء المفيدة الأخرى التي يجب ملاحظتها عندما يتعلق الأمر بالعناية بصوتك. إذا كان لديك حفلة أو حدث فنّي أو عرض، فجرّب بعض هذه النصائح لتحسين صوتك والحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

لا تستهلك منتجات الألبان! منتجات الألبان تسبب البلغم والالتهابات في الجسم وتقلّص مع أدائك الغنائي.

تجنّب الكافيين! أي نوع من الكافيين (قهوة ، شاي ، شوكولاته ، صودا) يسبب الجفاف، في حين أنّك تريد أن تكون أحبالك الصوتية رطبة قدر الإمكان.

تجنب الكحول والأطعمة الحارة أو التي تسبب ارتجاع المريء! أي شيء يمكن أن يهيج حلقك، فأنت بالتأكيد تريد أن تترك استهلاكه قبل أيام قليلة من أدائك الفني.

الممارسة

إذا كنت مغنيًا ، فأنت تعلم أن أفضل طريقة لتحسين قدرتك هي من خلال الممارسة اليومية، وإحدى أسهل الطرق للقيام بذلك هي استخدام تطبيق Moises (المتوفر في آب ستور و بلاي ستور).

إنه يحتوي على ميزة رائعة للمغنين - فصل المسار - حيث يمكنك عزل أصوات أي أغنية تقوم بتحميلها بسهولة، وبيتش شيفتر، وهي تقنية صوتية تُستخدم لرفع أو خفض طبقة الصوت للأغنية المحددة.

الغناء بالنحو الصحيح أمر حيوي لأي مغني. لا يبدو التدرب على النهج الخطأ أمرًا مزعجًا فحسب، بل قد يؤدي أيضًا إلى تخفيض أدائك الفني بشكل دائم.

"أولئك الذين يفرطون في استخدام أصواتهم بشكل مزمن أو يسيئون استخدامها يتعرضون لخطر التسبب في ضرر دائم" هكذا قال الدكتور اختصاصي العناية بالصوت كلاوديو ميلستين.

هذا هو السبب في أن بيتش شيفتر مفيد للغاية، بمجرد تحديد مفتاح مريح للغناء، يمكنك استخدام هذه الميزة لتحويل المفتاح بسهولة إلى المفتاح الذي اخترته. إذا كنت ترغب في الحصول على مزيد من النصائح حول كيفية العثور على المفتاح المناسب لك ، فاطلع على هذه المقالة!

يجعل Moises من السهل كثيرا تخصيص المسارات الصوتية بحيث يمكنك ممارسة المفتاح أو الملعب أو الجري أو أي أسلوب صوتي آخر داخل الأغنية التي قد ترغب فيها.

استنتاج

نأمل أن ترى قريبا الدور الحاسم الذي يمكن أن يلعبه الإحماء في أدائك الغنائيّ. ليس فقط للحصول على أفضل نتيجة أثناء أدائك القادم المحتمل ولكن أيضًا لسلامة صوتك وديمومته! باتباع هذه النصائح والتمارين، ستكون في طريقك للحفاظ على الجمال الذي يمثل صوتك الفريد، بل وجعله أجمل.

إذن، ما النصيحة أو التمرين الصوتي الذي وجدته مفيدًا أكثر؟ أخبرنا في التعليقات أدناه واغتنم الفرصة لتنزيل تطبيق Moises الآن، فهو المتاح لكل من نظامي أي أو إس و أندرويد!